أسباب السمنة وكيفية علاجها - عرب جيم Arab Gym
أخبار عاجلة
الرئيسية / تخسيس / أسباب السمنة وكيفية علاجها

أسباب السمنة وكيفية علاجها

السمنة هي تراكم الدهون في الأنسجة الدهنية لجميع أعضاء الجسم بشكل مفرط، وتزيد مع التقدم في العمر، ثم تعود للنقصان بعد سن الستين من العمر، وهي تمثل مشكلة خطيرة حيث ترتبط بها نسبة الوفيات، كما أنها ترتبط بالحالة النفسية والمزاجية، وهذا يشير إلى أنها تؤثر على الصحة بصفة عامة.

اقرء ايضا : افضل مشروبات لحرق الدهون

أسباب حدوث السمنة

فقدان الشخص للتوعية الغذائية، كما أنها تنتج عن الإفراط في شرب العصائر والمشروبات الغازية، وعدم الاستمرار في ممارسة التمرينات الرياضية، ومن الخطأ أن نعتقد أن زيادة الوزن ترجع لتناول السكريات والنشويات، وإنما ترجع لارتفاع نسبة الدهون في الطعام.
اتباع عادات خاطئة في العمل، حيث يجلس معظم العاملون على مكاتبهم لساعات طويلة، ثم يتناولون المزيد من الطعام عندما يعودون لبيوتهم ثم ينامون وقت طويل، ويشاهدون التلفاز وهم يأكلون الحلوى والمكسرات، كل هذا كفيل بأن يسبب لهم السمنة. تعتبر المرأة أكثر قابلية للإصابة بالسمنة من الرجل نتيجة للحمل والولادة، وتكاسلها عن اتباع نظام للرجيم بعد ذلك، مما يؤدي إلى زيادة وزنها بشكل كبير.

اقرء ايضا :كيفية التخلص من ترهلات الصدر والتثدي عند الرجال

تلعب الوراثة دور هام في اصابة الأبناء بالسمنة وتوارثها عن الآباء، فقد يولد الطفل ولديه زيادة في الوزن مثل أحد أبويه. تزيد الغدد الصماء من نشاط الجسم بسبب زيادة افرازاتها، مما يؤدي إلى السمنة.
تؤدي زيادة الهرمونات وخاصة هرمون الأنسولين إلى زيادة الوزن، وأيضا تصاب المرأة الحامل بذلك. تسبب الحالة النفسية أيضا حدوث السمنة، فأحيانا يلجأ المريض بالإكتئاب والقلق إلى تناول الطعام بكثرة، كنوع من التنفيس عن الذات.

كيفية التعامل مع السمنة

يعاني الكثير من السمنة نتيجة لقلة المجهود والحركة، وبالتالي لا يستهلك الجسم الطاقة ويخزنها على هيئة دهون به، ويعتمد علاج السمنة على نقص كمية الطعام التي يتناولها الفرد كل يوم، ولابد أن يكون محتوي على جميع المواد الغذائية اللازمة للحفاظ على الصحة.
عدم اتباع نظام الحمية لفترة طويلة، بل يجب تحديد المدة التي تتبع فيها الحمية مع اتباع التعليمات اللازمة لفقدان الوزن، كما يجب أن يكون نظام الرجيم نظام متكامل ويحقق إنقاص الوزن ويعالج السمنة.
تعالج الحمية الغذائية عادات الطعام الخاطئة مثل عدم الإفراط في تناول الطعام ثم النون بعد ذلك، وأيضا كثرة تناول الشيكولاته والمكسرات، لذا لابد من تحديد الأطعمة التي يشملها نظام الرجيم الغذائي.
يختلف وزن كل شخص عن الأخر في الحاجة للسعرات الحرارية ومدى الجهد المبذول، ويحتاج الرجل لسعرات حرارية أكثر من المرأة، كما تحتاج العاملون في أعمال شاقة لسعرات حرارية أكثر من العاملين في أعمال لا تحتاج لمجهود، وفي كلتا الحالتين يجب اتباع نظام غذائي مناسب.

نصائح هامة للمساعدة في علاج السمنة

تقليل نسبة الأطعمة المحتوية على نسبة عالية من الدهون مثل الألبان كاملة الدسم والحلوى والشيكولاته والأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات بنسبة عالية مثل البطاطس والأرز والمكرونة مع تناول الفواكة والخضار وقطع الدجاج منزوع الجلد واللبن منزوع الدسم ويفضل تناول الخضروات عند الشعور بالجوع.
الإكثار من تناول أكواب المياه بمعدل لترين في اليوم مع تقليل الملح في الطعام لأنه يساعد على احتباس السوائل في الجسم وبالتالي زيادة الوزن.
ضرورة ممارسة التمارين الرياضية، فهي تكسب الجسم الصحة وانقاص الوزن وتقوي الذاكرة ومنها رياضة الجري والسباحة.
عدم استعمال العقاقير التي تقلل الشهية لأنها تؤدي إلى التوتر والقلق، وعدم تناول العصائر المحتوية على الفيتامينات، حيث يؤدي ذلك إلى عدم التوازن في النظام الغذائي المطلوب.
يجب ألا تنقص وزنك أكثر من ٦ كيلو جرام في الشهر حتى لا تصاب بالصداع والأنيميا.

اقرء ايضا: افضل الأغذية المنحفة للكرش

عن admin

شاهد أيضاً

برنامج Balanced diet لخسارة الدهون و التنشيف

لا شك أن ما حدث في العالم من ثورة تكنولوجية هائلة جعلت الحركة وبذل الجهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *