حجامة

الحجامة واهميتها للجسم

الحجامة ، تعني باللغة الإنجليزية: (Cupping Therapy) هي عبارة عن عمل فتحات في منتهى الدقة في الطبقة الخارجية للجسم، والتي تدعي الجلد من خلال التشريط من أجل خروج الدم الغير صحي وفاسد.
من خلال تلك الفتحات، والحجامة في اللغه تعني المص، تعتمد فكرتها على إخراج الدم الفاسد والعلاج بالحجامة من أهم أشكال الطب البديل و القديم منذ عصور، حث عليها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم (كان النبي صلى الله عليه وسلم يحتجم في الأخدعين والكاهل وكان يحتجم لسبع عشرة وتسع عشرة وإحدى وعشرين ) رواه الترمذي وابن ماجه وصححه الألباني في سنن الترمذي 2/204 وفي الحديث إشارة للوقت المفضل لعمل الحجامة، إن كان استخدامها على سبيل الوقاية ويجوز إستخدامها في أي وقت إذا كانت علاج لمرض معين.
فهي من أحد الطرق العلاجية للتداوي، وتعود أيضا إلي الحضارة المصرية العريقة والحضارة الصينية والشرق الأوسط وتتم بوضع كاسات على أماكن الألم، والمناطق المصابة ويتم شفط الدم الفاسد للتخلص منه، وهو عبارة عن كرات دم حمراء بها شوائب تتجمع بالجسم أثناء الدورة الدموية خاصة منطقة أعلى الظهر، وهي منطقة يضعف فيها سريان الدم ومع الحجامة يتم التخلص من الدم الفاسد بهذه المنطقة، وتحفيز الجسم لإنتاج كرات دم جديدة ونقية.

اقرء ايضا: افضل نظام غذائي للتضخيم

أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أنها قد تكون سببا للشفاء من أمراض متعددة، منها الروماتيزم وخشونة الركبة وآلام الرقبة والكتف وعرق النسا والشد العضلي، حيث تقوم بتسليك والأوردة الليمفاوية وتنظم الهرمونات خاصة بالفقرات العنقية، كما تساعد على تخفيض الكوليسترول في الدم، ولها تأثير فعال في تنشيط وظائف المخ والجهاز العصبي والغدتين الدرقية والنخامية بإمتصاص الأحماض الزائدة بالجسم و تحفيز المواد المضادة للأكسدة.
الحجامه 98 موضع منها 55 علي منطقة الظهر و43 في منطقة الوجه والبطن، وهذه المناطق السابقة الذكر هي النهايات العصبية الخاصة بردود الفعل وبصفة خاصة منطقة أسفل الرقبة على مستوى الكتف، وهي الفقرة السابعة من فقرات العمود الفقري حيث تؤثر الحجامة في الأنسجة على عمق 10 سنتيمتر من سطح الجلد.
ويتشابه العلاج بالحجامة والعلاج الصيني عن طريق الوخز بالإبر الصينية، بإتباع مسارات الطاقة بالجسم حيث تتم بخمس مناطق بالظهر وهي نفس مناطق الحجامة تقريبا حيث يتم يتخلص الجسم من الإختلالات به عن طريق إزالة الانسداد بمسارات الطاقة.

أنواع الحجامة وطرق استخدامها

1-الحجامة الجافة يقوم المعالج بوضع إناء صغير من الزجاج على مكان الألم، وإجراء عملية الشفط للخارج بطريقتين إما بواسطة مقبض خاص لهذا الغرض، أو بوضع ورقة مشتعلة داخل الإناء ثم تكبس على ظهر المصاب تستمر مشتعلة لثواني قليلة وتنطفئ جاذبة معها الجلد والأعصاب وتستمر لفترة دون خروج دم من الجسم.
2-الحجامة الرطبة هي استخراج الدم المليء بالشوائب بعد تجميعها في منطقة الأدمة من خلال خدوش، باستخدام مشرط رقم احدى عشر حتي لا يشعر المريض بألم أثناء عمل الخدوش سطحية بالجلد، وتستغرق وقت ما يقارب 30 دقيقة حتى تلتئم الخدوش بعد عدة أيام من القيام بها.

اقرء ايضا: افضل نظام غذائي للتنشيف

3-الحجامة المتزحلقة وتتشابه مع الحجامه الجافة في كونها تتم بدون تشريط، ولكن هذه الطريقة تتم بوضع زيت زيتون أوزيت الكافور أو زيت نعناع على المكان لسهولة تحريك الكأس بعد تفريغ الهواء منه، وهو يشبه التدليك وتتم هذه الطريقة بالأخص في حالة التيبس العضلي.

خطوات الحجامة

1- يستلقي المريض على بطنه، ويشترط أن يكون الظهر مستقيم.
2-يتم تدفئة المكان بشكل عام.
3- يرتدي المعالج قفاز طبي معقم.
4-تعقيم الجلد بإستخدام معقمات طبية للجروح قبل البدء بوضع الكأس على الجلد.
5-إستخدام أدوات الحجامة من كاسات وتكون خاصة بالمريض لا يستخدمها غيره للوقاية من الأمراض الفيروسية.
6-إستخدام القطن الطبي المعقم.

فائدة الحجامة

تعد الحجامة من أفضل الوسائل الوقائية من أجل رفع المستوى الصحي والوقاية من أمراض العصر المنتشرة، ومنها أمراض القلب وتصلب الشرايين ومرض السكر، وضغط الدم حيث يكون للجسم القدرة على مكافحة العدوى الفيروسية والبكتيرية، وتقوية الجهاز المناعي وتنظيم هرمونات الجسم وتحفيز المواد المضادة للأكسدة.

الفوائد العلاجية للحجامة

يؤمن المعالجون بأن الحجامة تساعد على تخفيف الإلتهابات المؤلمة، كما تعمل على زيادة النشاط البدني والذهني ومنح الجسم بالطاقة بشكل عام.
من فوائدها أنها تستخدم في علاج الكثير من الأمراض منها.
1-تعالج أمراض الدم والتي تشمل ارتفاع الضغط وزيادة نسبة الكوليسترول والدهون والتي تضر الجسم.
2-تعالج الأمراض الروماتيزمية آلام العظام آلام الرقبة والأكتاف، وتيبس المفاصل وتساعد في تحسين حالات الشلل وتخفيف أعراض الإصابة بالجلطات وما تتركه من آثار صحية للمريض.
3-تساعد في تنشيط الدورة الدموية، وتعالج تصلب الشرايين بتسليك مسارات الطاقة.
4-تقوية الجهاز المناعي بالجسم.
5-تخليص الجسم من السموم الناتجة، عن تناول أدوية كيميائية وتحفز الكبد للقيام بدوره وكذلك البنكرياس.
6-تعمل الحجامة على علاج عرق النسا والنقرس.
7-تساعد على التخلص من الخمول والكسل والشعور الدائم بالإرهاق والتعب وتعالج حالات الصداع النصفي وحالات الصداع الشديد.
8- توازن الحجامة الهرمونات بالجسم خاصة الغدة الدرقية والنخامية.

اقرء ايضا: برنامج غذائي منخفض التكلفة للاعبي كمال الاجسام

9-تساعد في علاج الأعصاب وعلاج التنميل بالأطراف.
10 -تزيد نسبة التركيز مما يساعد على سرعة الحفظ.
11-تقليل تركيز البولينا في الدم.
12 -تساعد على امتصاص الأحماض الزائدة بجسم الإنسان.
13- تعمل الحجامة على التخلص من الشعور بالألم الذي لا يعرف سببه.
14- تنشيط أجهزة الحركة والكلام والسمع والإدراك.
15 -رفع الضغط عن الإصابة الناتج عن تضخم أو احتقان بالأوعية الدموية.
16-علاج ضعف الإبصار وطنين الأذن وشلل الوجه وأمراض الجلد.
17-علاج الإلتهابات الناتجة عن الحمل والإسقاط وانحباس الطمث والآلام المصاحبة لها.

اقرء ايضا: برنامج Balanced diet لخسارة الدهون و التنشيف

18- تساعد الحجامة على التخلص من السموم لدى المدخنين.
19 -تعمل الحجامة على تقوية الشعر وتزيد من طوله وكثافته.
20- تعمل علي زيادة قدرة الجسم على بناء العظام.
21-تعمل الحجامة على تخليص الجسم من حمض اللاكتيك ما يساعد في التخلص من الإجهاد.
22 -تقليل حساسية الجيوب الأنفية.
23 -تعالج الحجامه الضعف الجنسي وتتمثل في عدم القدرة علي الإنتصاب بشكل طبيعي، حيث تعمل على إزالة التورمات العضلية بالجهاز التناسلي وتعمل على تنشيط الدورة الدموية مما يحفز العملية الجنسية، وفي هذه الحالة تتم في موضع أسفل الرقبة وعند الفقرات المقابلة للمعدة وفقرات أسفل الظهر وآخرها منطقة أسفل البطن، وذلك علي يد متخصصين بمراكز طبية مضمونة لمنع حدوث أضرار أو عملها بشكل خاطئ.
24 -تعمل الحجامة على علاج دوالي الساقين الأولية والثانوية، وتتمثل في سحب الدم من الأوعية الدموية مما يساعد على منع ركود الدم للأوعية الضعيفة.
25- تساعد الحجامة على علاج القولون العصبي بعمل جلستين من وضع الحجامة على الجسم.
26-تساعد الحجامة في خروج مادة نيتريك أكسيد أثناء تشريط الجسم، والتي تساعد في وصول الغذاء إلى الخلايا الدهنية مما يزيد وصول الإشارات العصبية لها، كما تعمل هذه المادة علي نقل البروفين الطبيعي لأماكن الألم الناتج عن إلتهاب الأعصاب.
27-يمكن التغلب على مشكلة تأخر الإنجاب بالحجامة حيث تعالج مشكلة التصاق الرحم والمبايض، والتي من أعراضه وجود نزيف مستمر وشعور شديد المغص واضطرابات أثناء فترة الحيض، وكذلك تساعد في علاج تكيس المبايض.

ما الذي عليك فعله بعد عمل الحجامة؟

تبدو العلامات بعد الحجامة سواء كانت علامات وردية فاتحة تختفي في وقت قليل بعد إجراء الحجامة أو علامات حمراء داكنة، قد تستمر بضعة أيام ولكنها ليست مؤلمة كما يتوقع البعض.
ما عليك فعله أن تتذكر شرب كميات كبيرة من الماء للتخلص من السموم بعد العلاج بالحجامة.
تجنب الحركة الزائدة بعد الجلسة ولمدة يوم كامل.
تجنب الإستحمام في حوض ساخن أو أخذ دوش /حمام ساخن أو إستخدام الساونا وغرف البخار.
تجنب الوجبات الدسمة.
متي يتم عمل الحجامة وفي أي مكان وكم عدد المرات؟
يفضل أن يتم عمل الحجامة كل 3 شهور أو بعد 6 شهور وبعد ذلك يمكن عملها كل عام، ويفضل عملها في أيام 17 و 19 و21 من الشهر الهجري خاصة في فصل الربيع ويجب أن تتم على يد أطباء متخصصين و بأدوات معقمة.

ماهي موانع عمل الحجامه؟

رغم الفوائد الصحية للحجامة إلا أن هناك موانع صحية من ضمنها:
يحذر عمل الحجامة للمرأة الحائض من الحجامة بنوعيها:
يمنع من عملها مرضى الأنيميا.
يمنع من عمل الحجامة لمريض الكلى.
يمنع من عمل الحجامة لمرضى القلب والكبد و المصاب بالحمى.
تحذر علي مريض السرطان عمل الحجامه.
يمنع المرأة الحامل والمرضعة من إجرائها.
يمنع منها المتبرع بالدم من إجرائها.

اقرء ايضا: طريقة تنشيف الجسم بنظام الكيتو دايت PSMF

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق